الأول 2007

تحت عنوان "تحسين تصنيف دولة الكويت في مؤشر مدركات الفساد العالمي"

 

استمراراً لاهتمام جمعية الشفافية الكويتية بعقد المنتديات العامة و اللقاءات الخاصة بهدف تكثيف جهود الإصلاح ومكافحة الفساد، وكذلك تعميق مفهوم الشفافية لدى المسئولين والمواطنين عقدت الجمعية منتدى الكويت للشفافية الأول تحت بعنوان "تحسين تصنيف دولة الكويت في مؤشر مدركات الفساد العالمي" خلال المدة (13-17 يناير 2007) برعاية كريمة من أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح من خلال صياغة فكر وطني داعم للشفافية ومناهض للفساد في القطاع العام، والمساهمة في تعزيز الشفافية وزيادة فاعليتها على مستوى المؤسسات والأفراد، ونقل تجارب دولية ناجحة إلى دولة الكويت في تطوير وإصلاح الخدمة العامة، بمشاركة فعالة من القطاع الخاص والمؤسسات المعنية وأصحاب الرأي والاختصاصيين وذلك في فندق الشيراتون 

وتناول المنتدى محاور : (اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد بين أهمية التوقيع وتبعاته) و (قانون حرية المعلومات ضرورة أم ترف) و (الإستراتيجية الوطنية لمناهضة الفساد) و (هيئة الرقابة الإدارية ودورها في محاربة الفساد الإداري) و (هيئة مكافحة الفساد الدرع الواقي ضد الفساد المالي ) 

 

وقد أوصى المشاركون في المنتدى بضرورة تشكيل جهاز مختص بالشفافية يتبع رأس الدولة، والعمل على إعداد إستراتيجية وطنية للإصلاح والشفافية، وضرورة تأسيس هيئة مكافحة الفساد وهيئة الرقابة الإدارية

 

** أعمال المنتدى كاملة

 الثاني 2008

تحت عنوان"إصلاح الخدمة العامة"

 

استمراراً لاهتمام جمعية الشفافية الكويتية بعقد المنتديات العامة و اللقاءات الخاصة بهدف تكثيف جهود الإصلاح ومكافحة الفساد، وكذلك تعميق مفهوم الشفافية لدى المسئولين والمواطنين عقدت الجمعية منتدى الكويت للشفافية الثاني تحت بعنوان "إصلاح الخدمة العامة" خلال المدة (12-13 فبراير 2008) برعاية كريمة من أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وذلك لإصلاح الخدمة العامة في دولة الكويت من خلال صياغة فكر وطني داعم للشفافية ومناهض للفساد في القطاع العام، والمساهمة في تعزيز الشفافية وزيادة فاعليتها على مستوى المؤسسات والأفراد، ونقل تجارب دولية ناجحة إلى دولة الكويت في تطوير وإصلاح الخدمة العامة، بمشاركة فعالة من القطاع الخاص والمؤسسات المعنية وأصحاب الرأي والاختصاصيين وذلك في فندق المارين 
وتناول المنتدى محاور: (إصلاح الخـدمة العـامـة) و (إصلاح خـدمات الصحة) و (إصلاح خدمات التربية والتعليم) و (إصلاح الخدمات الأمنية) و (إصلاح خدمات الكهرباء والماء ) و ( إصلاح خدمات التجارة والصناعة) 
وقد أوصى المشاركون في المنتدى بضرورة الإسراع في إقرار قانون مكافحة الفساد للحد من أعمال الفساد المالي والإداري بالدولة، والإسراع في إصدار قانون حق الإطلاع الذي يسمح للجمهور الحصول على المعلومة لدعم الشفافية في كافة تعاملات الجهات الحكومية، ومراجعة القوانين واللوائح المنظمة لمشتريات الدولة كافة وتطويرها بما يكفل حفظ المال العام، والشفافية في التوريدات والمناقصات العامة حيث أن مجال المناقصات العامة هو أحد المجالات الرئيسية التي تحدث فيها تفاعلات مالية بين القطاعين العم والخاص، وهو المرشح الأساسي للفساد والواسطة والمحسوبية والرشوة بكافة أشكالها، بالاضافة الى تنفيذ مشروع الحكومة الالكترونية للتخلص من الواسطة والتي تنتج من البيروقراطية المفرطة، والالتزام بشفافية اللوائح والإجراءات والعمل على تطبيقها، وسن قوانين لمنع تعارض المصالح في الوظيفة العامة، ووضع مدونات لقواعد السلوك وأخلاقيات المهنة

 

** أعمال المنتدى كاملة

الثالث 2009

تحت عنوان"الكويت مركز مالي وتجاري"

استمراراً لاهتمام جمعية الشفافية الكويتية بعقد المنتديات العامة و اللقاءات الخاصة بهدف تكثيف جهود الإصلاح ومكافحة الفساد، وكذلك تعميق مفهوم الشفافية لدى المسئولين والمواطنين عقدت الجمعية منتدى الكويت للشفافية الثالث تحت بعنوان "الكويت مركز مالي وتجاري" خلال المدة (19-20 ابريل 2009) برعاية كريمة من أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح لدراسة اتجاهات واستراتيجيات تحقيق رؤية أمير البلاد لأن تكون الكويت مركزاً مالياً وتجارياً في المنطقة، وكشف المعوقات واقتراح الحلول لدعم القرار الحكومي والسياسي بمشاركة فعالة من القطاع الخاص والمؤسسات المعنية وأصحاب الرأي والاختصاصيين وذلك في فندق الموفنبيك. وتناول المنتدى محاور: (إستراتيجية الدولة لجعل الكويت مركزا ماليا وتجاريا) و ( قدرة القطاع المالي لأحداث النقلة النوعية ) و ( بيئة الإعمال التجارية ) و ( البيئة التشريعية والإدارية )         

** أعمال المنتدى كاملة

 الرابع 2010

تحت عنوان"الشفافية في الصناعات النفطية"

 

استمراراً لاهتمام جمعية الشفافية الكويتية بعقد المنتديات العامة و اللقاءات الخاصة بهدف تكثيف جهود الإصلاح ومكافحة الفساد، وكذلك تعميق مفهوم الشفافية لدى المسئولين والمواطنين عقدت الجمعية منتدى الكويت للشفافية الرابع تحت بعنوان " الشفافية في الصناعات النفطية " خلال المدة (20-21 ابريل 2010) برعاية كريمة من أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح باعتبار أن النفط يشكل المصدر الرئيسي للاقتصاد الكويتي، وما يمثله من ضرورة توطين قيم الشفافية والنزاهة والمساءلة في القطاع النفطي تماشيا مع الخطة التنموية للدولة وذلك بمشاركة فعالة من القطاع الخاص والمؤسسات المعنية وأصحاب الرأي والاختصاصيين في فندق الشيراتون. 
وتناول المنتدى محاور: (مبادرات الشفافية النفطية الدولية) و (الشفافية المستهدفة للقطاع النفطي) و (أهمية الشفافية للمستثمر الأجنبي) و(حوكمة القطاع النفطي) و (الشفافية والاستغلال الأمثل للثروات)         

 

** أعمال المنتدى كاملة

الخامس 2011

تحت عنوان "الشفافية في القطاع الخاص"

 

استمراراً لاهتمام جمعية الشفافية الكويتية بعقد المنتديات العامة و اللقاءات الخاصة بهدف تكثيف جهود الإصلاح ومكافحة الفساد، وكذلك تعميق مفهوم الشفافية لدى المسئولين والمواطنين عقدت الجمعية منتدى الكويت للشفافية الخامس تحت بعنوان " الشفافية في القطاع الخاص " خلال المدة (10-11 أكتوبر 2011) برعاية كريمة من أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح بهدف تطبيق حوكمة الشركات، ومحاربة الفساد، والتأكيد على أهمية المجتمع المدني، وتسليط الضوء على المعاهدات الدولية ذات الصلة.
وتناول المنتدى محاور: (إسهام المجتمع المدني في شفافية القطاع الخاص) و (جهود وتجارب شفافية القطاع الخاص) و (التشريع ودور الحكومة في تطبيق قوانين النزاهة) و(اتفاقيات ومؤشرات دولية لشفافية القطاع الخاص) و (دور النيابة والقضاء في مكافحة الفساد المالي والتجاري) 

 

** أعمال المنتدى كاملة

المنتدى السابع

 

 

المنتدى السابع 28-29 اكتوبر 2013م
 تحت رعایة سمو الأمیر 
منتدى الشفافیة السابع بعنوان ”حوكمة التعلیم: نزاهة التعلیم وتعلیم النزاهة “ بمشاركة اكثر من ١٠ دول
 

** أعمال المنتدى كاملة